منتديات - منتدى - خفوق الروح


 


العودة   منتديات خفوق الروح > منتديات خفوق العامه > المنتدى الاسلامي

المنتدى الاسلامي المشاركه لاتنشر الا بعد الموافقه عليها



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2009-06-21   #21
حلاهآ غيـرـر
آهـ يَآوَجه المَدِينَـــه

 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المكان : تحت أقدام امي الحبيبهـ
 الجنس : انثى
 المشاركات : 6,462
 السمعه : 197

حلاهآ غيـرـر غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 

 

مس نووور
لين
جزاكم الله كل خير
الله يجعله في موازين اعمالكم الصالحه
وللاسف كما قلتم ظاهره منتشره في اغلب المنتديات
دمتم بطاعه الرحمن

    رد مع اقتباس

 

قديم 2009-06-21   #22
غلا العَبْدَالله
:: مراقبه المنتديات العامه والتسويق ::
أنثى..{ تَخْتَصِرُ النساء

الصورة الرمزية غلا العَبْدَالله

 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المكان : ::.. حكايا مشبعة بـ الدفء ..::
 الجنس : انثى
 المشاركات : 25,499
 السمعه : 27588

غلا العَبْدَالله غير متصل

 

17 رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 

نكمل معاكم


حكم لباس ربطة العنق
تاريخ الفتوى : 19 صفر 1422 / 13-05-2001
السؤال
هل صحيح ان لباس رباط العنق حرام حيث سمعنا أنه يرمز إلى الصليب؟
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أما بعد:

فربطة العنق أصل نشأتها بأوربا، ويقال إنها كانت في الأصل رمزاً لطاعة ***** لزوجته، ثم أخذت في التهذيب إلى ما هي عليه الآن، وقد صارت عادة لدى كثير من المسلمين، وخرجت عن حد الخصوصية بالكفار وعن التشبه بهم إلا إذا لبسها المرء لا يلبسها إلا لأن الغرب يلبسونها فعندئذ يدخل هذا في قول النبي صلى الله عليه وسلم: "ومن تشبه بقوم فهو منهم" رواه أحمد وأبو داود. على أن الأولى للمسلم تركها على كل حال.
ويحرم على المرأة لبسها، لما فيه من التشبه بالرجل، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المرأة المتشبهة بالرجال، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال" رواه البخاري.
وقيل لعائشة إن امرأة تلبس النعل، فقالت: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجلة من النساء" رواه أبو داود، والمراد بالنعل في هذا الحديث : النعل التي تشبه نعل الرجال.
والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى

حكم لبس ربطة العنق ؟
المجيب سلمان العودة


........................


السؤال
ما رأيك في لبس ربطة العنق بالنسبة للرجل؟ أنا شخصياً أرى أنها مبالغة في تقليد أهل الكتاب، لا أعلم هل هذا صحيح؟ وإذا كان يعذر الناس العاديون، فإني أراها غير لائقة بطلبة الدراسات الشرعية وأساتذتها. ما رأيك في هذه المسألة؟


الجواب
لا أرى بربطة العنق بأساً؛ لأنها لم تعد من خصائص الكفار، بل عدد من الشعوب الإسلامية دخلت هذه الربطة في صميم لباسها، كما هي الحال في مصر، والشام، والعراق، وكثير من بلاد المغرب وغيرها، والأمر إذا اشتهر وذاع انتفت منه صفة الخصوصية، وزال منه محذور التشبه، ولو كان أصله من غير المسلمين.


.........................

معنى التشبه بالكفار، وهل للعلماء لبس البنطال وربطة العنق
الفهرس
رقم الفتوى : 12438
عنوان الفتوى : معنى التشبه بالكفار، وهل للعلماء لبس البنطال وربطة العنق
تاريخ الفتوى : 21 شوال 1422
السؤال
ما هو موقفي تجاه الأئمة والشيوخ الذين يتشبهون بالكفار في لباسهم مثل لبس ربطة العنق وكذلك إسبال الثياب ( البنطال) والذين يشاركون في البرامج التلفزيونية التي تقدمها النساء غير المتسترات بحجة تقديم الفائدة والمعلومة
الدينية والفتاوى لمشاهدي هذه البرامج؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقبل الإجابة عن هذا السؤال نرى أنه لا بد من التعريف بالمقصود من التشبه مع ذكر بعض القواعد المهمة في هذا الموضوع وإليك بيان ذلك:
أولاً تعريف التشبه: قال الإمام محمد الغزي الشافعي: (التشبه عبارة عن محاولة الإنسان أن يكون شبه المتشبه به، وعلى هيئته وحليته ونعته، وصفته، وهو عبارة تكلف ذلك وتقصده وتعلمه). وقال الأستاذ جميل اللويحق: (ويمكن القول في تعريف التشبه بعبارة موجزة أنه: "تكلف الإنسان مشابهة غيره في كل ما يتصف به غيره أو بعضه" ثم شرح هذا التعريف فقال: (فقوله: (تكلف الإنسان) أي أن يقصد ذلك ويتعمده، فيخرج بذلك ما يقع بدون قصد، كمشابهة الرجل للمرأة في الحركة والصوت بطبيعة الخلقة بدون نية، كما يخرج كذلك ما يقع من التشبه على سبيل الاضطرار، أو لدفع مفسدة عظمى، وذلك كالمكره، وكتشبه المسلم المقيم في بلاد الكفار المحاربة بالكفار في صفاتهم الظاهرة، ليسلم من أذاهم. وقوله: (مشابهة غيره) يدخل فيه جميع الأجناس المتشبه بها، سواء كان التشبه بها مباحاً أو غير مباح، وسواء كانت مما يعقل من الناس كالكفار والأعاجم والمبتدعة.. ومما لا يعقل كالحيوانات. وقوله: (في كل ما يتصف به غيره أو بعضه) أي في صفاته المعنوية، والحسية جميعها فيما يعرف ويرى، أو في بعض الصفات دون بعض. وأكثر إطلاق التشبه على الأمور الظاهرة من أقوالٍ وأفعالٍ دون الأمور الباطنة.) انظر: (التشبه المنهي عنه في الفقه الإسلامي) تأليف جميل اللويحق، رسالة ماجستير.
ثانياً: ذكر بعض القواعد المهمة في مسألة التشبه: نص العلماء على أنه: (لا يكون التشبه بالكفار إلا بفعل ما اختصوا به من دينهم أو عاداتهم) ومعنى ذلك أن التشبه لا يقع ابتداء إلا إذا فعل المسلم ما يتميز به الكفار عن المسلمين حتى يكون من شعاراتهم، سواء كان من أفعالهم الدينية أو كان من عاداتهم الدنيوية، أما المشترك الذي لا يختصون به فلا يقع التشبه بفعله، وإن شرع لنا نوع مخالفة في وصفه.. إلخ. التشبه المنهي عنه ص:104
ومما يدل على هذه القاعدة:
1- ما رواه مسلم من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: حين رأى عليه ثوبين معصفرين: "إن هذه ثياب الكفار فلا تلبسها" فتعليله صلى الله عليه وسلم للنهي بأن هذه الثياب من ثياب الكفار يقتضي المنع من كل ما كان من خواص الكفار.
2- ما رواه أبو داود بإسناد صحيح من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا كان لأحدكم ثوبان فليصل فيهما، فإن لم يكن له إلا ثوب فليتزر به، ولا يشتمل اشتمال اليهود" فالاشتمال الممنوع هو الاشتمال الخاص باليهود.
كما نص العلماء على قاعدة أخرى لا تقل أهمية عن الأولى وهي: (ما زال عن كونه شعاراً جاز فعله، ما لم يكن محرماً لعينه) ومعنى ذلك: أن حكم المنع من الفعل بسبب اختصاص الكفار به يزول بزوال سببه، فإذا شاع الأمر وعمَّ ولم يعد خاصاً بالكفار جاز فعله، إلا إذا كان محرماً لعينه كلباس الحرير… إلخ .
وبعد هذه المقدمة ننصح السائل وأمثاله بعدم التعجل في إطلاق الأحكام على الناس سلباً أو إيجاباً وألا يحكم إلا عن دليل وبينة. وبخصوص ربطة العنق فقد تقدم الكلام عنها في الفتوى رقم:579 فلا داعي لتكراره.

وأما البنطال فيرى بعض العلماء المعاصرين أنه مما عم وشاع لبسه حتى زال اختصاص الكفار به، فأصبح مباحاً. وهذا القول هو الصواب، انظر التشبه المنهي عنه في الفقه الإسلامي ص: 111 لكن لا يجوز للمسلم أن يلبس البنطال الضيق الذي يصف العورة. أما البنطال الواسع الفضفاض غير الشفاف فلا حرج في لبسه، والصلاة به صحيحة -إن شاء الله- كما أنه لا يجوز تتبع الموضة السائدة في الغرب والحرص على تطبيقها في ربطة العنق أو البنطال، أو غير ذلك.

وبناء على ما تقدم نقول: إذا كان هؤلاء المشايخ والأئمة المشار إليهم في السؤال يلبسون ربطة العنق والبنطال بدون إسبال، وكان ما يلبسونه غير محدد للعورة وغير شفاف، ولا يقصدون به موافقة الكفار ولا مشابهتهم، فلا يعدون من المتشبهين بالكفار في هذا، وإن كان الأولى تركه.
وأما الإسبال في اللباس فلا يجوز. وقد تقدم الكلام عنه، وعن البنطال في الأجوبة رقم: 1633 10005 6140 4186
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
12439

......................


بعض أخبار " رابطة العنق "

تاريخ رابطة العنق :
يرجع تاريخ ربطة العنق إلى بدايات القرن 16 وبالتحديد عام في الفترة بين (1618-1648) وهي فترة الحرب الأوروبية التي إمتدت 30 عاما

كرواتيا بالتحديد هي الدولة التي إستخدم جنودها هذه الربطة وكانت عبارة عن (شال) ملفوف على العنق وبنفس الطريقة التي يلف بها ربطة العنق اليوم.

وبالرجوع لأصل كلمة (كرافات) نجدها كلمة محرفة ومشتقة بلأصل لكلمة "كروات" (Cravat=Croat)
وقد كانت الحرب شديدة وعنيفة لدرجة أن طريقة إعدام الكرواتيين كانت بتعليقهم بربطات العنق التي يرتدونها، ومن هنا جاء أصل الكلمة الإنجليزية نيك تاي (Necktie) والتي تعني بالعربية ربطة عنق.

وكان وقتها الجنود الكرواتيون منتشرين في أوروبا وخاصة "باريس" وقد أعجبوا الفرنسيين بهذا الربطة وتم إدراجها من ضمن الزي الرسمي للساسة و القادة الكبار في زمن لويس السادس عشر وأطلق عليها الفرنسيون اسم (a la Croate)

إمتد إستخدام ربطة العنق ليشمل عامة الشعب وأطلق عليها الفرنسيون اسم (Cravate)

الأسماء الشائعة لربطة العنق:
الإنجليزية: Neck Tie
هنقاريا: Kravat
البرتغال: Oravata
الكروات: Kravata
إيطاليا: Cravatta
فرنسا: Cravate
أسبانيا: Corvatta
بولندا: Krawat
ألمانيا: Krawate

و بالغة العربية هناك عدة أسماء من أهمها:
ربطة العنق
الشدادة
الكرافته



دمتم بخير

    رد مع اقتباس
قديم 2009-06-21   #23
» NσόšHά ≈
مُتفائلة بغدٍ أجمل : ) !

 تاريخ التسجيل : Nov 2008
 المكان : [بين السحاب وحبيبات التراب]
 الجنس : انثى
 المشاركات : 2,521
 السمعه : 1108

» NσόšHά ≈ غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 

ربي يعطيك العافيه
جهد تستاهلين التقييم عليه

الله يجعله بموازين حسناتك

    رد مع اقتباس
قديم 2009-06-22   #24
نور الرياض
عضو نشيط

 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 135
 السمعه : 17

نور الرياض غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 

جزاكم الله خير

ووفقكم إلى خير هذه الامه وصلاحها

    رد مع اقتباس
قديم 2009-06-22   #25
نور الرياض
عضو نشيط

 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 135
 السمعه : 17

نور الرياض غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 



سؤال
نرفق لفضيلتكم مع خطابنا حلية ذهب مكتوب عليها لفظ الجلالة (الله) وهذه الحلية تستعملها نساؤنا نحن المسلمين ، حلية وزينة فقط ، ومن مدة أشعرنا الإخوان في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بأن استعمال هذه الحلية حرام ، حيث إنه مكتوب عليها لفظ الجلالة . ونحيطكم علما بأن هذه الحلية لا يستعملها إلا المسلمون تبرجا وزينة ، ومخالفة لنساء النصارى واليهود ، حيث إن النصارى يلبسون حلية مرسوما عليها الصليب ، وصور الأصنام ، واليهود يلبسون حلية رسمت عليها نجمة داود ، فنأمل من فضيلتكم النظر في موضوعها

الجواب
نظرا لأن هذه الحلية كتب عليها لفظ الجلالة لغرض تعليق نساء المسلمين لها على الصدر كما يعلق نساء النصارى حلية رسم عليها الصليب ، ونساء اليهود حلية رسمت عليها نجمة داود ، ونظرا لأن ما فيه اسم الله قد يعلق للتعلق به في دفع ضر أو جلب نفع ، وقد يعلق لغير ذلك ، ويفضي تعليقه إلى امتهانه ، كأن ينام عليه أو يدخل به في أماكن يكره دخولها بشيء فيه كلام الله أو كتب عليه اسم الله - ترى اللجنة أنه لا يجوز استعمال هذه الحلية التي كتب عليها اسم الجلالة ، ابتعادا عن التشبه بالنصارى واليهود الذين نهي المسلمون عن التشبه بهم ، وسدا للذريعة ، وحفاظا على اسم الله من الامتهان ، ولعموم النهي عن تعليق التمائم .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
المصدر
هنا


سؤال
عندي عقد كتب عليه لفظ الجلالة وأنا ألبسه دائما في الليل والنهار، فهل حرام أن أدخل به دورة المياه وجهوني جزاكم الله خيرا؟ وإذا حال عليه الحول وأنا لم ألبسه، فهل فيه زكاة وإن كان فيه زكاة فكم نصابه وما مقدار الزكاة جزاكم الله خيرا؟

الجواب
الأولى عدم لبس هذا العقد لأني أخشى من امتهانه وسقوطه أحيانا وعدم احترامه، ثم دخولك به لقضاء الحاجة مكروه، وإن تركته عد الدورة يخشى عليه من الضياع، فالذي ينبغي أن تمسحي اسم الله من هذا العقد خوفا من امتهانه وأخشى أيضا أن يكون من باب التميمة واعتقاد أن تعليقه يجلب النفع ويدفع الضر، وهذا غير صحيح فإن النافع الضار هو الله عز وجل، والمطلوب من العبد أن يكون متعلقا قلبه بربه في كل أحيانه، عاملا بجوارحه في طاعة الله عز وجل متوكلا على الله في سائر شؤونه باذلا للأسباب النافعة المشروعة. المهم أن في إزالة لفظ الجلالة حماية وصيانة لهذا اللفظ من الامتهان؛ وأما الزكاة فإن الصحيح أن الحلي المعد للبس والاستعمال أو المعد للإعارة لا زكاة فيه لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: أخرجه مسلم في كتاب الزكاة، باب لا زكاة على المسلم في عبده وفرسه برقم 982. ليس على المرء في عبده ولا فرسه صدقة .
سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ
المصدر
هنا


سؤال
هل يجوز شراء وبيع قلادة (تعليقة نسائية بلفظ الجلالة (الله)، مصنوعة من الذهب أو الجواهر، علماً بأن من يقوم بتصنيعها أو شرائها أو بيعها قد يكون مسلماً أو غير مسلم؟)

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
لا يجوز تصنيع ولا بيع ولا شراء قلادة مكتوب عليها لفظ الجلالة للأمور التالية:
1-لأن في ذلك تعبدا لله بما لم يشرع، إن كان لا بسها يريد بذلك القربى والتعبد، وإن كان لم يخطر بباله ذلك، فهو استعمال لهذا للفظ الكريم في غير محله الكريم.
2- لأن في ذلك امتهانا لهذا اللفظ الكريم، فالقلادة أثناء تصنيعها وأثناء بيعها ستمتهن، وكذلك القلادة أثناء اللبس ستتعرض لصور عديدة من الامتهان، إذ قد تدخل حاملتها دورات المياه وهي لابسة لها، أو تدخل بها في أماكن غير لائقة، أو تكون لابسة لها في أوضاع غير لائقة بذلك.
3- لا يوجد مصلحة شرعية في ذلك.
4- ربما يعتقد بعض الأشخاص في هذه القلادة نفعا إذا كانت تحمل هذا اللفظ، وهذا يدخل في السبب الأول. والله أعلم.
أ.د. زيد بن عبد الكريم الزيد
المصدر
هنا

    رد مع اقتباس
قديم 2009-06-22   #26
غلا العَبْدَالله
:: مراقبه المنتديات العامه والتسويق ::
أنثى..{ تَخْتَصِرُ النساء

الصورة الرمزية غلا العَبْدَالله

 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المكان : ::.. حكايا مشبعة بـ الدفء ..::
 الجنس : انثى
 المشاركات : 25,499
 السمعه : 27588

غلا العَبْدَالله غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 



اللهم آمين

حضور شرفني بريق حرفه..
واضافه زادت روعه الموضوع..
بعاطر الحرف نثرتم كلماتكم..
فازهرت ورود المتصفح..
بورك نسجكم..
شكري وتقديري..

    رد مع اقتباس
قديم 2009-06-22   #27
لــين
.: إداريه :.

الصورة الرمزية لــين

 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المشاركات : 45,596
 السمعه : 70707

لــين غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 

جردوها من ملاابسها بل من كل شي ثم حملوها إلى مكان مظلم .. واقعة مبكية
ما حكم تصوّر عذاب القبر ، وروايته كأنه قصة ؟

السؤال :
ما ردكم بارك الله فيكم على هذه القصة المنتشرة في كل مكان للاسف؟
...................
أتمنى الاستفادة من هذه القصة!!!!!!!!!!!!!!!!
جردوها من ملا بسها بل من كل شي ثم حملوها إلى مكان مظلم واقعة مبكية..؟!!
شدوا وثاقها .. وحرموها حواسها ... وشعرت بأنها موضوعة على ما يشبه الهودج .. في ارتفاعه وحركته ...
سمعت صوت حبيبها وسطهم .. ماله لا يعنفهم ... ماله لا يمنعهم من أخذها ...
صوت الخطوات الرتيبة تمشي على تراب خشن ... ونسائم فجرية باردة تلامس ثيابها البيضاء .. ورغم أنها لا ترى الا أنها تخيلت الجو من حولها ضبابيا ... وتخيلت الأرض التي هي فيها الآن أرضا خواء مقفرة ..
أخيرا توقفت الخطوات دفعة واحدة وأحست بأنها توضع على الأرض .. وسمعت الى جوارها حجارة ترفع وأخرى توضع .. ثم حملت ثانية .. وشاع السكون من حولها ... وأحست بالظلام ينخر عظامها ..
ومن أعلى تناهى لسمعها صوت نشيج ... انه ابنها .. نعم هو ... لعله آت لانقاذها
لكن ... ماذا تسمع انه يناديها بصوت خفيض : أمي ..
ومن بين الدموع يتحدث زوجها اليه قائلا :
تماسك ... انما الصبر عند الصدمة الأولى ... ادع لها يا بني ... هيا بنا ..
غلبته غصة ... وألقى نظرة أخيرة على الجسد المسجى ... فلم يتمالك نفسه أن قال بصوت يقطر ألما : لا اله الا الله ... لا اله الا لله ... انا لله وانا اليه راجعون ..
كان هذا آخر ما سمعته منه .. ثم دوى صوت حجر رخامي يسقط من أعلى ليسد الفتحة الوحيدة التي كانت مصدر الصوت والنور ....... والحياة ..
صوت الخطوات تبتعد ... الى أين أين تتركوني كيف تتخلوا عني في هذه الوحدة وهذه الظلمة
نظرت حولها فاذا هي ترى ....... ترى
أي شيء تستطيع أن تراه في هذا السرداب الأسود
ان ظلمته ليست كظلمة الليل الذي اعتادته ... فذاك يرافقه ضوء القمر .. وشعاع النجوم ..
فينعكس على الأشياء والأشخاص ..
أما هنا فانها لا تكاد ترى يدها ... بل انها تشعر بأنها مغمضة العينين تماما ..
تذكرت أحبتها وسمعت الخطوات قد ابتعدت تماما فسرت رعدة في أوصالها ونهضت تبغي اللحاق بهم ... كيف يتركونها وهم يعلمون أنها تهاب الظلام والوحدة
لكن يدا ثقيلة أجلستها بعنف ..
حدقت فيما خلفها برعب هائل ... فرأت ما لم تره من قبل ... رأت الهول قد تجسد في صورة كائن ... لكن كيف تراه رغم الحلكة
قالت بصوت مرتعش : من أنت
فسمعت صوتا عن يمينها يدوي مجلجلا : جئنا نسألك ...
التفت .. فاذا بكائن آخر يماثل الأول ..
صمتت في عجز ... تمنت أن تبتلعها الأرض ولا ترى هؤلاء القوم ... لكنها تذكرت أن الأرض قد ابتلعتها فعلا ..
تمنت الموت لتهرب من هذا الواقع الذي لامفر منه ... فحارت لأمانيها التي لم تعد صالحة ... فهي ميتة أصلا ..
- من ربك
- هاه ..
- من ربك
- ربي .. ما عبدت سوى الله طول حياتي ..
- ما دينك
- ديني الاسلام ..
- من نبيك
- نبيي .......
اعتصرت ذاكرتها ... ما بالها نسيت اسمه ألم تكن تردده على لسانها دائما ألم تكن تصلي عليه في التشهد خمس مرات يوميا
بصوت غاضب عاد الصوت يسأل :
- من نبيك
- لحظة أرجوك ... لا أستطيع التذكر ..
ارتفعت عصا غليظة في يد الكائن ... وراحت تهوي بسرعة نحو رأسها .. فصرخت ... وتشنجت أعضاؤها ... وفجأة أضاء اسمه في عقلها فصرخت بأعلى صوتها :
- نبيي محمد ... محمد ...
ثم أغمضت عينيها بقوة ... لكن ..
لم يحدث شيء .. سكون قاتل ..
فتحت عينيها مستغربة فقال لها الكائن الذي اسمه نكير : أنقذتك دعوة كنت ترددينها دائما ( اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك )
سرت قشعريرة في بدنها .. أرادت أن تبتسم فرحة ... لكنها لم تستطع ... ليس هذا موضع ابتسام .... يا ربي متى تنتهي هذه اللحظات القاسية ..
بعد قليل قال لها منكر : أنت كنت تؤخرين صلاة الفجر .....
اتسعت عيناها ... عرفت أنه لا منجى لها هذه المرة ... لأنه لم يجانب الصواب ... دفعها أمامه ... أرادت أن تبكي فلم تجد للدموع طريقا ... سارت أمام منكر ونكير في سرداب طويل حتى وصلت الى مكان أشبه بالمعتقلات ...
شعرت بغثيان ... وتمنت لو يغشى عليها ... لكن لم يحدث ..
فاستمرت في التفرج على المكان الرهيب ...
في كل بقعة كان هناك صراخ ودماء .. عويل وثبور ... وعظام تتكسر .. وأجساد تحرق ... ووجوه قاسية نزعت من قلوبها الرحمة فلا تستجيب لكل هذا الرجاء ..
دفعها الملكان من خلفها فسارت وهي تحس بأن قدميها تعجزان عن حملها ... واذا بها تقترب من رجل مستلق على ظهره .. وفوق رأسه تماما يقف ملك من أصحاب الوجوه الباردة الصلبه .. يحمل حجرا ثقيلا ... وأمام عينيها ألقى الملك بالحجر على رأس الرجل ... فتحطم وانخلع عن جسده متدحرجا ... صرخت .. بكت .. ثم ذهلت ذهولا ألجم لسانها ..
وسرعان ما عاد الرأس الى صاحبه .. فعاد الملك الى اسقاط الصخرة عليه ...
هنا .. قيل لها :
- هيا .. استلقي الى جوار هذا الرجل ..
- ماذا
- هيا ..
دفعت في عنف .. فراحت تقاوم .. وتقاوم .. وتقاوم .. لا فائدة .. ان مصيرها لمظلم .. مظلم حقا ..
استلقت والرعب يكاد يقطع أمعاءها .. استغاثت بربها فرأت أبواب الدعاء كلها مغلقة .. لقد ولى عهد الاستغاثة عند الشدة ... ألا ياليتها دعت في رخائها .. ياليتها دعت في دنياها .. ليتها تعود لتصلي ركعتين .. ركعتين فقط .. تشفع لها ..
نظرت الى الأعلى فرأت ملكا منتصبا فوقها .. رافعا يده بصخرة عاتية يقول لها :
- هذا عذابك الى يوم القيامة ... لأنك كنت تنامين عن فرضك ...
ولما استبد اليأس بها ... رأت شابا كفلقة القمر يحث الخطى الى موضعها .. ساورها شعور بالأمل ... فوجهه يطفح بالبشر وبسمته تضيء كل شيء من حوله ..
وصل الشاب ومد يديه يمنع الملك ...
فقال له :
- ما جاء بك
- أرسلت لها ... لأحميها وأمنعك
- أهذا أمر من الله عز وجل
- نعم ..
لم تصدق عيناها ... لقد ولى الملك ... اختفى .. وبقي الشاب حسن الوجه .. هل هي في حلم
مد الشاب لها يده فنهضت .. وسألته بامتنان :
- من أنت
- أنا دعاء ابنك الصالح لك ... وصدقته عنك .. منذ أن مت وهو لا ينفك يدعو لك حتى صور الله دعاءه في أحسن صورة وأذن له بالاستجابة والمجيء الى هنا ..
أحست بمنكر ونكير ثانية ... فالتفتت اليهما فاذا بهما يقولان :
انظري .. هذا مقعدك من النار ... قد أبدله الله بمقعدك من الجنة ..
(( وولد صالح يدعو له ))
...................
عسى الله ان يمنع عنك عذاب القبر و ان يرزقك بدعوة صالحة
تنقذك من يد ملائكة العذاب

الجواب :
الموضوع يتحدث عن القبر وعذابه وسؤاله

وهذه من الأمور الغيبية التي لا عهد للإنسان بها - كما يقول ابن القيم - رحمه الله .

ولا يجوز تصوير الأمور الغيبية بهذه الصورة

ثم الحديث عن الملائكة بوصف ( كائن ) وهم ملائكة كرام ، لا يجوز ولا يليق أن يُوصف به مَلَك .

ثم دعوى دفع الميت أمام الملَك .. لا أصل له ولا أساس له من الصحة

ولا الانطلاق به من خلال سرداب ، وإنما يُفتح له نافذة إلى جهنم

وهذه أمور غيبية لا يُمكن معرفة حقيقتها ولا تصوّرها

ولا شك أن من يعل ذلك يُريد الخير

ولكن الأمر كما قال ابن مسعود رضي الله عنه : وكم من مريد للخير لن يصيبه !

والله المستعان .

ونفع الله بك
الشيخ عبد الرحمن السحيم

    رد مع اقتباس
قديم 2009-06-22   #28
لــين
.: إداريه :.

الصورة الرمزية لــين

 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المشاركات : 45,596
 السمعه : 70707

لــين غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 



صحة ما انتشر بين الناس صورة لرجل خرج من قبره وقد تغيرت ملامحه


السؤال:
أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، هذا سؤال قد تكرر، يقول : قبل عدة أيام انتشر بين الناس صورة لرجل خرج من قبره وقد تغيرت ملامحه، وأصبح في منظر لا يستطيع أحدٌ أن يراه، هل هذا صحيح أو هذا من عذاب القبر الذي سلطه الله على هذا الشخص ؟

الجواب :
نحن يعيش معنا دجالون وكذابونيعيشون معنا إما بداخل بلادنا وإما يندسون من الخارج ويروجون هذه الأمور، فيالمدينة من كم سنة زينوا ميت متلفلف عليه حية ، متلفلفة عليه حية ، ثعبان، وقد أبطلأهل المدينة هذه الحكاية وقالوا ما رأيناها ولا لها أصل ولا حصلت وإنما هي كذب ، ثمالآن جابوا واحد طلع من القبر، الي في القبر مش طالع إلى يوم القيامة مش طالع إلىالدنيا أبدا، إلى يوم القيامة مش طالع، هذا من الكذب ومن التدجيل ومن جمل طريقالموعظة، ربما يكون هذا ما هو مخرف ولكن الاجتهاد وهو جاهل، يجتهد وهو جاهل يبييذكر الناس ، هذا مثل الي يضعون الحديث يكذبون على الرسول -صلى الله عليه وسلم - ويقولون هذا ن باب الترقيق والموعظة ولا يضر ، هذا من هذا النوع، هذا من الكذب علىالله عزوجل والكذب على رسوله -صلى الله عليه وسلم - ، نعم.

المصدر / فتوى الشيخ صالح الفوزان في قرص الفتى المعذبالمزعوم ضمن درس شرح السنة للبربهاري بتاريخ 20 محرم1427

    رد مع اقتباس
قديم 2009-06-22   #29
لــين
.: إداريه :.

الصورة الرمزية لــين

 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المشاركات : 45,596
 السمعه : 70707

لــين غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 


ما حكم كتابة ( صلى ) أو ( صلم) أو ( ص ) بعد ذكر محمد صلى الله عليه وسلم وهي اختصار للصلاة عليه ؟

سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإن اختصار كتابة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الطريقة غير مشروع، كما نص على ذلك أهل العلم قديماً وحديثاً، وممن نص على ذلك وفصله تفصيلاً جميلاً، ونقل فيه أقوال أهل العلم الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله تعالى، وإليك نص ما كتبه في ذلك:
(الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد أرسل الله رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم، إلى جميع الثَّقَلَيْن بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، أرسله بالهدى والرحمة ودين الحق، وسعادة الدنيا والآخرة، لمن آمن به وأحبه واتبع سبيله صلى الله عليه وسلم، ولقد بلّغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده، فجزاه الله على ذلك خير الجزاء وأحسنه وأكمله.
وطاعته صلى الله عليه وسلم، وامتثال أمره، واجتناب نهيه من أهم فرائض الإسلام، وهي المقصود من رسالته، والشهادة له بالرسالة تقتضي محبته، واتباعه والصلاة عليه في كل مناسبة، وعند ذكره، لأنَّ في ذلك أداء لبعض حقه صلى الله عليه وسلم، وشكراً لله على نعمته علينا بإرساله صلى الله عليه وسلم.

وفي الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم، فوائد كثيرة منها:
- امتثال أمر الله سبحانه وتعالى، والموافقة له في الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم، والموافقة لملائكته أيضاً في ذلك، قال الله تعالى : { إن الله وملائكته يُصلّون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلَّوا عليه وسلِّموا تسليماً }
- ومنها أيضا مضاعفة أجر المصلي عليه، ورجاء إجابة دعائه، وسبب لحصول البركة، ودوام محبته صلى الله عليه وسلم، وسبب هداية العبد وحياة قلبه، فكلما أكثر الصلاة عليه وذكره استولت محبته على قلبه، حتى لا يبقى في قلبه معارضة لشيء من أوامره، ولا شك في شيء مما جاء به.

كما أنه صلوات الله وسلامه عليه رغَّب في الصلاة عليه بأحاديث كثيرة ثبتت عنه، منها ما روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من صلى عليَّ واحدة صلى الله عليه بها عشراً » .
وعنه رضي الله عنه أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا تجعلوا بيوتكم قبوراً، ولا تجعلوا قبري عيداً، وصلوا علي، فإن صلاتكم تبلغني حيثما كنتم » .
وقال صلى الله عليه وسلم : « رغم أنفُ رجل ذُكرتُ عنده فلم يُصلِّ عليَّ ».
وبما أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مشروعة في الصلوات في التشهد، ومشروعة في الخُطب والأدعية، والاستغفار، وبعد الأذان، وعند دخول المسجد، والخروج منه، وعند ذكره، وفي مواضع أخرى، فهي تتأكد عند كتابة اسمه في كتاب، أو مؤلف، أو رسالة، أو مقال أو نحو ذلك، لما تقدم من الأدلة، والمشروع أن تكتب كاملة تحقيقاً لما أمرنا الله تعالى به، وليتذكره القارئ عند مروره عليها، ولا ينبغي عند الكتابة الاقتصار في الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم على كلمة (ص) أو (صلعم)، وما أشبهها من الرموز التي قد يستعملها بعض الكتبة والمؤلفين، لما في ذلك من مخالفة أمر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بقوله: { صلوا عليه وسلموا تسليماً }مع أنه لا يتم بها المقصود، وتنعدم الأفضلية الموجودة في كتابة (صلى الله عليه وسلم) كاملة، وقد لا ينتبه لها القارئ، أو لا يفهم المراد بها، علماً بأن الرمز لها قد كرهه أهل العلم وحذَّروا منه.

فقد قال ابن الصلاح في كتابه (علوم الحديث) المعروف بمقدمة ابن الصلاح، في النوع الخامس والعشرين من كتابة الحديث وكيفية ضبط الكتاب وتقييده، قال ما نصه:
(التاسع: أن يحافظ على كتابة الصلاة والتسليم على رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذكره، ولا يسأم من تكرير ذلك عند تكرره، فإن ذلك من أكبر الفوائد التي يتعجلها طلبة الحديث وكتبته، ومن أغفل ذلك فقد حُرٍم حظاً عظيماً. وقد رأينا لأهل ذلك منامات صالحة، وما يكتبه من ذلك فهو دعاء يثبته لا كلام يرويه، فلذلك لا يتقيد فيه بالرواية، ولا يقتصر فيه على ما في الأصل.

وهكذا الأمر في الثناء على الله سبحانه عند ذكر اسمه، نحو عز وجل، وتبارك وتعالى، وما ضاهى ذلك... إلى أن قال: ثم ليتجنب في إثباتها نقصين:
أحدهما: أن يكتبها منقوصة صورة رامزاً إليها بحرفين، أو نحو ذلك.
الثاني: أن يكتبها منقوصة معنى بألا يكتب وسلم، وروي عن حمزة الكناني رحمه الله تعالى أنه يقول: كنت أكتب الحديث، وكنت أكتب عند ذكر النبي صلى الله عليه، ولا أكتب وسلم، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، فقال لي: مالك لا تتم الصلاة علي؟ قال: فما كتبت بعد ذلك صلى الله عليه إلا كتبت وسلم... إلى أن قال ابن الصلاح: قلت: ويكره أيضاً الاقتصار على قوله (عليه السلام) والله أعلم). انتهى المقصود من كلامه ـ رحمه الله تعالى ـ ملخصاً.

وقال العلامة السخاوي ـ رحمه الله تعالى ـ في كتابه (فتح المغيث في شرح ألفية الحديث) للعراقي ما نصه: ( واجتنب أيها الكاتب (الرمز لها) أي الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطك، بأن تقتصر منها على حرفين، ونحو ذلك، فتكون منقوصة صورة كما يفعله (الكسائي)، والجهلة من أبناء العجم غالباً، وعوام الطلبة، فيكتبون بدلاً من صلى الله عليه وسلم (ص) أو (صم) أو (صلعم)، فذلك لما فيه من نقص الأجر لنقص الكتاب خلاف الأولى).

وقال السيوطي ـ رحمه الله تعالى ـ في كتابه (تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي):( ويكره الاقتصار على الصلاة أو التسليم هنا، وفي كل موضع شرعت في الصلاة، كما في شرح مسلم وغيره لقوله تعالى : { صلوا عليه وسلموا تسليماً } ... إلى أن قال: ويكره الرمز إليها في الكتابة بحرف أو حرفين، كمن يكتب (صلعم) بل يكتبهما بكمالهما). انتهى المقصود من كلامه ـ رحمه الله تعالى ـ ملخصاً.

هذا ووصيتي لكل مسلم وقارئ وكاتب، أن يلتمس الأفضل، ويبحث عما فيه زيادة أجره وثوابه، ويبتعد عما يبطله أو ينقصه.

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعاً إلى ما فيه رضاه، إنه جواد كريم،
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه).
انتهى كلام الشيخ ابن باز رحمه الله . والله أعلم.

    رد مع اقتباس
قديم 2009-06-22   #30
غلا العَبْدَالله
:: مراقبه المنتديات العامه والتسويق ::
أنثى..{ تَخْتَصِرُ النساء

الصورة الرمزية غلا العَبْدَالله

 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المكان : ::.. حكايا مشبعة بـ الدفء ..::
 الجنس : انثى
 المشاركات : 25,499
 السمعه : 27588

غلا العَبْدَالله غير متصل

 

افتراضي رد: مواضيع مكذوبة الرجاء الاطلاع عليها

 




الراقيه
لين

اشكرك على تشريفك صفحتي المتواضعة...
واضافتك القيمة ..
دوماً تبهريني بتواجدك...
وتدهشيني ب*** حروفك
سلمـتِ أخيتي وسلـمـت يمـنـاك...
وانتظـر حضـورك دومـاً علـى صفحـاتـي ..
تمنياتي لكِ بالسعادة...

    رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
" , (دمت , ماحكم , معنى , مواضيع , مكذوبة , الاطلاع , الرجاء , تنبيه , يسجد , عليها , عبارة , عندي , هَمّ , والشكر , كلمة , كثير

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بخصوص مسابقات قسم التوعيه الرجاء الاطلاع في قلبي كذابه المنتدى الاسلامي 0 2012-06-02 08:28 PM
قوانين خيمــة الشعر (الرجاء الاطلاع ع الرد رقم 6 و 7 ) في قلبي كذابه خيمة الشعر 6 2010-12-02 06:38 PM
بالنسبه لـ نقل مواضيع بدون التعديل عليها حمد المواضيع المكرره والمحذوفات 11 2008-01-16 10:39 AM
اشباه الرجال حكومة البرتقالة ( الرجاء الاطلاع) سرب الصقور المواضيع المكرره والمحذوفات 13 2006-09-23 06:24 PM
هام جــداًًاً..الرجاء الاطلاع خاصه جمهور موخا والاداره.. شيخة الرياض المواضيع المكرره والمحذوفات 1 2006-01-22 02:49 AM


الساعة الآن 02:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
دعم Sitemap Arabic By