منتديات - منتدى - خفوق الروح


 


العودة   منتديات خفوق الروح > الاقسام الحواريه > منتدى النقاش الجاد

منتدى النقاش الجاد منتدى الرأي والرأي الأخر



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ 4 أسابيع   #1
عشقي الشرقية
عضو ماسي

 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 المشاركات : 245,347
 السمعه : 11

عشقي الشرقية غير متصل

 

افتراضي من ارتد عن الإسلام أثناء الصوم ثم عاد... الحكم... والواجب

 

 


من ارتد عن الإسلام أثناء الصوم ثم عاد... الحكم... والواجب فتاوى فتوى دينيه اسلاميات اسلام ويب

السؤال:
منذ 3 سنوات، أو يزيد، كان أبي يتعارك مع عمي، و كان في رمضان، وأثناء التعارك أتى أبي بكلمة مسيئة لرب العالمين من الضيق الشديد، والآن فات 3 سنوات، هل أفعل شيئا معه؟ هل عليه شيء؟ هو تقريبا ناس لذلك، وأنا أتذكر بين حين وحين هذه الأيام، لم تخطر على بالي إلا هذه الأيام.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كانت تلك الكلمة صدرت من أبيك في حال ذهول وغياب للعقل فلا إثم عليه بذلك، وأما إن كانت صدرت منه حال إدراكه ووعيه بما يقول، فإن كانت سباً لله تعالى -كما يظهر- فهي ردة، والعياذ بالله، فإن كان أبوك قد نطق الشهادتين بعدها، أو صلى، فقد عاد إلى الإسلام، ولكن يجب عليه قضاء هذا اليوم الذي ارتد في أثنائه، لأن الردة من مبطلات الصيام.

قال ابن قدامة رحمه الله: لَا نَعْلَمُ بَيْنَ أَهْلِ الْعِلْمِ خِلَافًا فِي أَنَّ مِنْ ارْتَدَّ عَنْ الْإِسْلَامِ فِي أَثْنَاءِ الصَّوْمِ، أَنَّهُ يَفْسُدُ صَوْمُهُ، وَعَلَيْهِ قَضَاءُ ذَلِكَ الْيَوْمِ، إذَا عَادَ إلَى الْإِسْلَامِ. سَوَاءٌ أَسْلَمَ فِي أَثْنَاءِ الْيَوْمِ، أَوْ بَعْدَ انْقِضَائِهِ، وَسَوَاءٌ كَانَتْ رِدَّتُهُ بِاعْتِقَادِهِ مَا يَكْفُرُ بِهِ، أَوْ شَكِّهِ فِيمَا يَكْفُرُ بِالشَّكِّ فِيهِ، أَوْ بِالنُّطْقِ بِكَلِمَةِ الْكُفْرِ، مُسْتَهْزِئًا أَوْ غَيْرَ مُسْتَهْزِئٍ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ} [التوبة: 65] {لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ} [التوبة: 66] . وَذَلِكَ لِأَنَّ الصَّوْمَ عِبَادَةٌ مِنْ شَرْطِهَا النِّيَّةُ، فَأَبْطَلَتْهَا الرِّدَّةُ، كَالصَّلَاةِ وَالْحَجَّ، وَلِأَنَّهُ عِبَادَةٌ مَحْضَةٌ، فَنَافَاهَا الْكُفْرُ، كَالصَّلَاةِ. انتهى.

ومن ثم فعليك أن تذكر أباك، بتلك الواقعة، وتبين له حكم الشرع فيها على ما ذكرناه، وليكن ذلك بلين ورفق وأدب تام.

والله أعلم.







منقوووول من اسلام ويب

    رد مع اقتباس

 

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سب دين الإسلام.. الحكم.. والواجب عشقي الشرقية منتدى النقاش الجاد 0 2018-07-18 10:56 AM
المريض الذي يضره الصوم.. الحكم.. والواجب عشقي الشرقية منتدى النقاش الجاد 0 2018-06-24 08:40 AM
من نذر منع النفس من فعل ما.. الحكم.. والواجب عشقي الشرقية منتدى النقاش الجاد 0 2018-04-15 09:03 AM
جامع امرأته وحصل الإنزال أثناء أذان الفجر.. الحكم.. والواجب عشقي الشرقية منتدى النقاش الجاد 0 2016-06-30 09:10 AM
سجد ولم يركع.. الحكم.. والواجب عشقي الشرقية منتدى النقاش الجاد 0 2016-04-24 09:20 AM


الساعة الآن 02:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
دعم Sitemap Arabic By