منتديات - منتدى - خفوق الروح


 


العودة   منتديات خفوق الروح > منتديات خفوق الادبيه > وطن النثر > قصص و روايات

قصص و روايات قصص و روايات - قصص عربية , قصص أطفال , قصص غرامية , قصة قصيرة , قصص الأنبياء , قصص واقعية , قصص من نسج الخيال , قصص موروثة,قصص خياليه,قصص مفيده,قصص عبره



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-04-25   #1
Salah Al-terawi
:: مشرف ::

 تاريخ التسجيل : Apr 2019
 المكان : الأردن
 الجنس : ذكر
 المشاركات : 108
 السمعه : 10

Salah Al-terawi غير متصل

 

افتراضي مناسبة القصيده الشهيره (صوت صفير البلبل)

 

 

الاصمعي, صـدر, سنة, صوت صفير البلبل

كان للشعر ، والشعراء مكانة كبيرة في قلوب العرب ، فقد وهبهم الله فصيح الكلام ، واستطاع شعراءهم نظمها في كلام يسر السامعين ، لما لها من وزن وجرس موسيقي يطرب الأذان ، وقد كان من بين هؤلاء الشعراء رجلاً يدعى الأصمعي ، كان مبدعًا في القول ، محكما للأبيات ، ذكيًا واسع الحيلة .

من هو الأصمعي :
هو عبد الملك بن قريب بن عبد الملك بن علي بن أصمع الباهلي ، من مواعيد 121 هـ ، وتوفى عام 216 هـ ، كان أحد أئمة الشعر العربي ، حتى سماه الخليفة هارون الرشيد شيطان الشعر ، ولد في مدينة البصرة بأرض العراق ، وكان من أهم شعراء الدولة العباسية ، تعلم العلوم وعلم قراءات القرآن على كبار قراء هذا الزمان .

تمتع الأصمعي بشهرة واسعة ، وذاع صوته في المحافل الأدبية ومن القصص المشهورة عنه التي تبرز تمكنه الشعري ، قصيدة صوت صفير البلبل .

حكاية القصيدة :
وكان في عهد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور ، وكان يعشق الشعر ، لكن يمسك على خزائن دولته ، ومن المعروف في ذلك الوقت أن الخليفة يسبغ الأموال على الشعراء إذا استساغ شعرهم ، ووقع منه موقع الإعجاب .

فلجأ أبو جعفر المنصور إلى حيلة بالغة الدهاء ، فقد كان يحفظ القصيدة من أول مرة يسمعها فيها ، ولديه غلام ، وجارية ، أما الغلام فيحفظ القصيدة من المرة الثانية التي تلقي على مسامعه ، وأما الفتاة فمن المرة الثالثة ، فأعلن الخليفة أنه إن سمع قصيدة نظمها جيد للمرة الأولي ، فسيعطي صاحبها وزن ما كتب عليه القصيدة ذهباً .

وحينما كان يتبارى الشعراء للوقف بين يدي الخليفة ، وإسماعه ما طاب من شعرهم ، كان هو يخبرهم بأن قصائدهم ليست من نظمهم ، وأنها قديمة سبق له سماعها ، وبالفعل يعيدها على مسامعهم ، ويأتي بالغلام فيعيدها مرة أخرى ، وتفعل مثله الجارية ، فيرجع الشعراء خاليين اليدين من قصر الخليفة .

وظل الحال على هذا حتى ضاق الحال بالشعراء ، وسمع الأصمعي بالقصة ، فعرف أن في الأمر حيلة ، ونظما قصيدة ، ليست كأي قصيدة بها من المواضيع والقواعد الإعرابية ، ما يجعل حفظها من المرة الأولى أمرًا شديد الصعوبة ، فتنكر الأصمعي في زي أعرابي ، وذهب للخليفة يلقي عليه ما كتب ، فلما سمعها الخليفة لم يستطع ترديدها ، فأحضر الغلام والفتاة ، ولكن كل منهما لم يستطع تذكر القصيدة .

فطلب الخليفة من الأصمعي أن يحضر الأوراق التي كتب عليها القصيدة ، ولكن الأصمعي أخبره أنه كتب القصيدة على عمود من الرخام ، لا يقدر على حمله إلا أربعة جنود ، واضطر الخليفة أن يمنح الأصمعي ما وعد .

وقد كان في مجلس الخليفة رجل استطاع أن يكشف ستر الأصمعي ، فطلب منه الخليفة أن يزيح اللثام عن وجهه ، فلما رآه طلب منه أن يرد المال إلى خزائن الدولة ، فوافق الأصمعي ، واشترط أن يرد الخليفة للشعراء حقهم ، ويعطيهم ما وعد


    رد مع اقتباس

 

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاصمعي , صـدر , سنة , صوت صفير البلبل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صوت صفير البلبل عشقي الشرقية منوعات 0 2016-10-03 04:10 PM
صوت صفير البلبل ملكة الشوق منوعات 0 2016-04-03 08:40 PM
[تصميمي] صوت صفير البلبل ملكة الشوق منوعات 0 2016-01-29 11:40 PM
قصة قصيدة( صوت صفير البلبل) ملكة الشوق منوعات 0 2015-12-03 07:00 PM
رنة موبايل بصوت صفير البلبل light lashes المواضيع المكرره والمحذوفات 0 2014-03-31 09:07 AM


الساعة الآن 06:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
دعم Sitemap Arabic By