منتديات - منتدى - خفوق الروح


 


العودة   منتديات خفوق الروح > الاقسام الحواريه > منتدى النقاش الجاد

منتدى النقاش الجاد منتدى الرأي والرأي الأخر



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-06-13   #1
عشقي الشرقية
عضو ماسي

 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 المشاركات : 245,667
 السمعه : 11

عشقي الشرقية غير متصل

 

افتراضي حفظ القرآن لطلب الإمامة والخطابة

 

 


حفظ القرآن لطلب الإمامة والخطابة فتاوى فتوى دينيه اسلاميات اسلام ويب

السؤال:
هل يجوز لي حفظ القرآن للإمامة، والخطابة، ومحاولة المجاهدة في إخلاص النية؟ وهل يجوز لشخص أن يتمنى إمامة المسجد الحرام؟

الفتوى:
الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فحفظ القرآن لطلب الإمامة، والخطابة، إن كان الباعث على ذلك هو تحصيل ثوابهما، فإن هذا لا حرج فيه؛ فإمامة الناس في الصلوات، والخطبة، والوعظ، كل ذلك من جملة الطاعات؛ لمن أخلص النية فيها، ومن طلبها ابتغاء التقرب إلى الله تعالى، فإنه يطلب قربة من القربات، وهذا لا حرج فيه، بل هو مطلب شرعي، وقد قال الشوكاني في فتح القدير عند تفسير قوله تعالى: وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا {الفرقان:74}، قال: قَالَ النَّيْسَابُورِيُّ: قِيلَ فِي الْآيَةِ: دَلَالَةٌ عَلَى أَنَّ الرِّيَاسَةَ الدِّينِيَّةَ مِمَّا يَجِبُ أَنْ تُطْلَبَ، وَيُرَغَّبَ فِيهَا. اهــ.

وقد طلب الإمامة بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فقد روى أحمد في المسند، وأبو داود، والنسائي ـ واللفظ لأحمد ـ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي الْعَاصِ ـ رضي الله عنه ـ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، اجْعَلْنِي إِمَامَ قَوْمِي، فَقَالَ: أَنْتَ إِمَامُهُمْ، وَاقْتَدِ بِأَضْعَفِهِمْ، وَاتَّخِذْ مُؤَذِّنًا، لَا يَأْخُذُ عَلَى أَذَانِهِ أَجْرًا.
قال الصنعاني في سبل السلام: الْحَدِيثُ يَدُلُّ عَلَى جَوَازِ طَلَبِ الْإِمَامَةِ فِي الْخَيْرِ، وَقَدْ وَرَدَ فِي أَدْعِيَةِ عِبَادِ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ وَصَفَهُمْ اللَّهُ بِتِلْكَ الْأَوْصَافِ، أَنَّهُمْ يَقُولُونَ: وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا {الفرقان: 74}، وَلَيْسَ مِنْ طَلَبِ الرِّيَاسَةِ الْمَكْرُوهَةِ، فَإِنَّ ذَلِكَ فِيمَا يَتَعَلَّقُ بِرِيَاسَةِ الدُّنْيَا، الَّتِي لَا يُعَانُ مَنْ طَلَبَهَا، وَلَا يَسْتَحِقُّ أَنْ يُعْطَاهَا. اهــ.

ولا حرج في تمني الإمامة في المسجد الحرام؛ لأن هذا من تمني الخير، إلا إذا كان الباعث على حب الإمامة فيه الرغبة في الشهرة، والظهور.

وانظر للفائدة الفتوى: 370444، والفتوى: 348184.

والله تعالى أعلم.







منقوووول من اسلام ويب

    رد مع اقتباس

 

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التخلف عن الإمامة لمن توفرت فيه شروطها عشقي الشرقية منتدى النقاش الجاد 0 2019-04-25 12:19 PM
تعرف على شروط الإمامة في الإسلام , شروط الإمامة في الإسلام ملكة الشوق منوعات 0 2018-01-27 02:00 PM
حكم ترك الإمامة حذرا من الرياء عشقي الشرقية منتدى النقاش الجاد 0 2016-11-15 11:20 AM
&& مسابقة الالقاء والخطابة في ابتدائية ومتوسطة أوثال&& شهد التميمي مناهج السعودية 0 2016-03-27 02:10 AM
استديو لتجهيز العروس افكار لطلة العروس - لطلة العروسين2015-2016 شهد التميمي منوعات 0 2015-11-04 07:20 AM


الساعة الآن 04:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
دعم Sitemap Arabic By